مسائل متفرقة في العقيدة

حكم وضع الحديد في أبواب المنازل لمنع الصواعق

الجواب: هذا منكر، والواجب نصيحتهم، هذا لا أصل له، ولكن يقول: سبحان الذي يسبح الرعد بحمده، والملائكة من خيفته، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تمتنا بعذابك، .. وهذا يروى عن النبي ﷺ لكن بهذا العمل لا، الإنسان إذا سمع ما يسؤه، يسأل الله العافية.  

إطلاق الكفر على المنافق

الجواب: إذا عرفت أنه كافر فهو كافر، المنافقون كفار، قال الله في حقهم: إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا [النساء:145] نسأل الله العافية، فهم منافقون ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ...

الفرق بين مستحل الزنا ومرتكب الزنا

الجواب: أنا بينت أن مستحل الزنا غير فاعل الزنا، فالاستحلال معناه: أن يقول: الزنا مباح، حلال، من شاء فعله، وليس بحرام، ما حرمه الله، أو يقول: ولو حرمه الله حلال، ولو حرمه الله لا يبالي بتحريمه، هذا هو الكافر. أما من يفعله، يزني ولكنه يعلم أنه عاصٍ، وأنه ...

هل للنَّبات الذي ينمو روح؟

الجواب: الحياة حياتان كما بين أهل العلم، ودل على هذا كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، الحياة حياتان: حياة ذات روح، تسمع وتُبصر، وتخرج وتأتي، وهذه: الحيوانات، لبني آدم والحيوان روح خلقها الله  مستقلة، تدخل في الحيوان وتخرج من الحيوان ...

حكم تحديد وجود الماء بباطن الأرض بسيخ وغيره

الجواب: أولًا: اليوم هذا هو اليوم الرابع من.. نسأل الله أن يغيث العباد، وأن ينزل البركة على المسلمين، وأن يمن عليهم بغيث مبارك في قلوبهم، وفلاتهم .. الإيمان، والهدى، وبالغيث المبارك. ثانيًا: هناك علامات، ودلائل على وجود الماء، يعرفها أناس مختصون، ...

معنى اتخاذ القبور مساجد

الجواب: النبي ﷺ قال: لا تصلوا إلى القبور نهى عن الصلاة إليها، ولعن المتخذين مساجد عليها ألا وإن .. كانوا يتخذون قبور أنبيائهم، وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فنهاهم عن الصلاة إليها، وعنها، وعن اتخاذها مساجد، فإذا صلى عندها؛ فقد ...

حكم قول: شحت السماء بالقطر

الجواب: هذه عبارات جارية على ألسن الناس، لو قال: عدم نزول المطر، لو قال: إن الله -جل وعلا- قد يحبس المطر، وإلا السماء ما عندها قطر، لكنه تعبير اعتاده بعض الناس، ولو قال: إن الله يمسك المطر، أو لا ينزل المطر؛ لأجل ذنوب العباد، ولأجل تأديبهم، ...

حكم نسبة المدد والإعانة لغير الله

الجواب: أعوذ بالله، هذا شرك أكبر، أعوذ بالله، نسب المدد، والإعانة لأرواح الشيخين، هذا بلاء عظيم -نعوذ بالله- وجهل كبير -نسأل الله العافية- ولا حول ولا قوة إلا بالله، المدد، والإعانة من الله  للعباد.  الطالب: هذا يباع في بعض المكتبات. الجواب: ...

السبيل إلى جمع كلمة المسلمين

الجواب: جمع المسلمين إنما يكون على العقيدة، ما هو على التفرق، والبدع، جمع المسلمين يكون على توحيد الله، وطاعة الله، واتباع سنته، والشرك، والبدع هو الذي فرق الناس، والمعاصي هي التي فرقت الناس، فطريق اجتماع الناس هو أن يتفقوا على تحكيم شريعة الله، ...

رد شبهة الاغترار بأحوال الكفار في الدنيا

الجواب: هذا يغتر به المغترون، ولكنهم لو تذكروا، ونظروا؛ لعرفوا أن إملاء الله لهؤلاء يضرهم، ولا ينفعهم، كما قال -جل وعلا-: وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا ...

إنزال المطر بين الرحمة والاستدراج

الجواب: على كل حال رحمة الله أوسع، وعفوه أكبر  وفي الناس الصالحون، وفيهم الأخيار، وفيهم الفقراء والمساكين، وفيهم الدواب، وفيهم الأطفال، فقد يرحمهم الله ببعض الصالحين منهم، والطيبين منهم.  وقد يمنع الله المطر بسبب فسق الفاسقين، وظلم الظالمين؛ ...

ما معنى أن الدين يُسْرٌ ووَسَطِي؟

الجواب: أولاً أحبك الله الذي أحببتنا له، فالتحاب في الله من أفضل القربات، يقول النبي ﷺ: سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه مُعَلَّق بالمساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته ...

حكم أكل المسلم مع الكافر

ج: ليس الأكل مع الكافر حرامًا إذا دعت الحاجة إلى ذلك أو المصلحة الشرعية، لكن لا تتخذهم أصحابًا فتأكل معهم من غير سبب شرعي أو مصلحة شرعية، ولا تؤانسهم وتضحك معهم، ولكن إذا دعت إلى ذلك حاجة كأكل مع الضيف، أو ليدعوهم إلى الله ويرشدهم إلى الحق، أو لأسباب ...

حكم طاعة الحاكم في كل أمر

الجواب: حتى لو هو يطبق الشريعة لا يطاع في كل أموره إلا فيما وافق الشرع، فلا يطاع الحاكم في كل أموره إلا الرسول ﷺ هو الذي يطاع في كل أمر، أما الناس لا، لا يطاعون في كل أمورهم، ولا يعصون في كل أمورهم، ولكن يطاع فيما وافق الحق، ويعصى فيما خالف الحق، هذه الطريقة ...

حكم من مات وهو مصر على شرب الخمر

الجواب: إذا مات أمره إلى الله  الله يتولى أمره، إذا كان مسلمًا؛ فهو تحت مشيئة الله، وهو على خطر من دخول النار، وإن كان مات على الكفر، فأمره إلى النار -نسأل الله العافية- الله يقول -جل وعلا-: إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ ...